بناء الشخصية


(Essam Salah) #1

يستطيع الفرد بناء وتكوين شخصيته من خلال تنمية وزرع العديد من الصفات والسمات الذاتية واستثمارها بالشكل الصحيح فالوصول الي امتلاك الشخصية الجيدة يتطلب من الفرد بناء العديد من المقومات.


تساؤلات و مشاركات
مكافحة العنف في المدارس
(Azhaar Aly Taha Muhammad) #2

اؤيد حضرتك ف الراى تماما وهذا يتفق ايضا مع مهارات القرن 21 واثرها ف بناء مجتمع مصرى متعلم متميز


(محمد هلال عبدالظاهر خالد) #3

نعم هذا حقيقي مع الوضع بالاعتبار ان هذا اول مراحل القوة والاستقلالية


(هشام محمد عمر) #4

الإنسان كائن اجتماعي بالفطرة، يعيش في بيئته ومجتمعه ويتفاعل معهما بحسب انطباعاته واتجاهاته، فلكلّ فرد شخصيته التي يتفرد بها وأنماطه التي تميزه عن غيره، فالشخصية هي البناء النفسي التكويني والسلوكي الذي ينفرد به الفرد، والذي يتكون من مجموعة الاستعدادات والقدرات الجسمية والعقلية والاجتماعية والانفعالية التي تظهر في سلوكيات الفرد واستجاباته؛ بحيث تُميّز هذه السلوكيات ذات الفرد عن غيره في جميع المواقف والأحداث التي يتعرّض لها في شتى المجالات والجوانب الحياتية، وتؤكّد حقائق الدراسات النفسية أنّ الشخصية الانسانية نتيجة تفاعلات العوامل الفطرية الوراثية والعضوية الحسية مع العوامل البيئية الاجتماعية، وتختلف أنماط الشخصية وأشكالها وأنواعها من فرد إلى آخر، فقد يملك البعض شخصيات قوية وجذابة ومحبوبة وقد يفتقر البعض الآخر لهذه السمات
:rose::rose::rose::rose::rose::rose:


(Azhaar Aly Taha Muhammad) #5

اضافة مميزة مستر هشام … تحياتى لحضرتك


(فرحات زايد عيد) #6

اكيد طلعا


(محمود الزيادي) #7

كلام جيد وهذا ما يؤكده الواقع الجديد بدليل استخدامنا للتكنولوجيا الحديثة للتواصل


(هشام محمد عمر) #8

طرق بناء الشخصية
بناء علاقة متينة مع الله سبحانه وتعالى، والاعتماد عليه، والاتكال عليه في كل الأمور، لأنّ الإيمان بالله يمنح الشخص قوةً روحانيةً كبيرةً، ويجعله يفهم رسالته في الحياة.
الإيمان بالذات أولاً، وتنمية الثقة بالنفس، وتنمية القناعة الداخلية بأهمية الرأي، وأنّ صاحب الشخصية ذو مبدأ وفكر، وأنّه شخص متميز وله مكانته التي يحتفظ بهاا بين الناس، وتكسبه احترامهم. الاعتماد على النفس قدر الإمكان، وتحمل المسؤولية، فأصحاب الشخصية القوية دائماً قادرين على تحمل المسؤولية. التحلي بالأخلاق النبيلة، والارتكاز على منظومة أخلاق حميدة في التنشئة والتربية منذ الصغر، وهنا تكمن أهمية الأهل في التربية السليمة منذ الصغر، وعملهم على تنشئة أبنائهم تنشئة سليمة وبناء شخصياتهم بكل حب وطاقة إيجابية. الاحتفاظ بالعزيمة القوية والقدرة على التحمل والصبر، وتجنب الغضب في المواقف التي تحتاج الهدوء، والتدرب على عدم الاستفزاز بكل سهولة، وعدم رفع الصوت أثناء النقاشات، بل النقاش بطريقة منطقية وهادئة. القراءة والمطالعة والاطلاع على ثقافات الشعوب الأخرى، والحرص على التثقف في كافة مجالات الحياة سواء الثقافية والدينية والاجتماعية والفلسفية والأدبية، إذ إنّ القراءة تتبني الشخصية بطريقة إيجابية جداً. وضع أهداف معينة لتحقيقها في الحياة، لأنّ وجود هدف ما لدى الشخص يبني شخصيته ويقويها ويجعله يبذل قصارى جهده كي يكون على قدر المسؤولية. الانضمام إلى النوادي الثقافية والاجتماعية والرياضية، وتنمية المواهب الشخصية، والاختلاط بالعالم الخارجي والبيئة المحيطة. التفكير العميق في كل أمور الحياة، وعدم التصرف بعشوائية. التقرب من الآخرين وتفهم كلماتهم، والاستماع إلى أحاديثهم. عدم الخوف من المستقبل، وعدم التفكير كثيراً في ردود الأفعال. معرفة الأوقات التي يجب التصرف فيها بجدية، والأوقات التي يجب التصرف بروح المرح والفكاهة. التخلي عن الخوف وعدم السماح له بأن يكون عائقاً في الحياة. التسلح بالعلم والمعرفة


(محمود الزيادي) #9

الانسان الذكي هو الذي يستطيع تغير نفسه الى الافضل


(تامر أبوالخير سادات عبدالمقصود) #10

كلامك صحيح ولكن هناك معوقات يجب التغلب عليها وتزليل العقبات للوصول للاهداف المرجوة


(رانيا علام) #11

أؤيد حضرتك فى هذا الرأى


(هشام محمد عمر) #12

عناصر بناء الشخصية
الفكر هو عبارة عن القاعدة المعرفية التي تبنى عليها كافة العناصر الأخرى، حيث يجب أن يقوم فكر الإنسان على جُملة من المعارف والحقائق والمفاهيم السليمة، وامتلاك القيم الروحية والجوهرية والأخلاقية المناسبة، التي تُشكل فكراً حقيقياً للمرء، وتحدد له طريقته في التعامل مع الأشياء ومع الآخرين.
العقيدة تتمثّل في العقيدة الدينية التي يعتنقها الشخص، والتي تعتبر الأساس المتين للسلوكيات والتصرفات المختلفة، وتحدد طبيعّة العلاقات الاجتماعية.
الثقافة بما في ذلك الوعي والمعرفة والإحاطة بالأمور، وغالباً ما يرتبط هذا الجانب بالعقيدة الدينية أولاً، إلى جانب الثقافة السائدى والمعتمدة في المجتمع، والتي تندرج تحت خانة العادات والتقاليد.
العواطف عادةً ما تكون أولاً بين العبد وربه، وبين الشخص والناس الذين يعيشون معه في المحيط ذاته، وهنا نتحدث عن المشاعر السامية والمقبولة، التي تتمثّل في التسامح، والمحبة، والمودة، بالإضافة إلى نبذ كافة المشاعر السلبية مثل الكره والحقد والرغبة في الانتقام والشك والغيرة.
الإرادة بالإضافة إلى قوة الرغبة في تحقيق الذات والإنجازات المختلفة في الأوقات المحددة لها، والعيش لهدف واضح وسامٍ، وبصورة بعيدة كل البعد عن العشوائية والفوضى.
مقياس السلوك يكون هناك مقياس واضح للتصرفات المقبولة وغير المقبولة، ويعود ذلك إلى تصرفات الشخص بالإضافة إلى طريقته في التعامل مع الآخرين، وردود أفعاله اتجاه المواقف المختلفة.
الإيجابية تكون بالنظرة المتفائلة للحياة، ومن خلال تجنب الأفكار السلبية المفعمة بالسوداوية.


(دعاء محمد جبالى سعادة) #13

اولا نتخذ القرار
ثانيا محاولات جادة للاتى

  • زرع السمات
  • تنمية واكتساب المهارات
  • بناء القدرات
  • علاج نقاط الضعف
  • تجاهل العيوب
    هكذا نتغير للافضل

(Hanan Mohamed) #14

بناء الشخصيه من اهم اهداف العمليه التعليميه


(Abdelhameed Elshazly) #15

لابد من تحديد عناصر بناء الشخصية
والعمل وفق هذه العناصر حتي ليكون الموضوع مجرد تنظير فقط


(Essam Salah) #16

http://mawdoo3.com/تطوير_الذات_وبناء_الشخصية
بعد قراءة المقال ، من وجهة نظركم ما هي أهم سمة من سمات الشخصية؟


(Essam Salah) #17

أ/ هشام شكرا جزيلاً على مشاركتك الجميلة و نأمل أن تكون معنا دائماً بمساهماتك المفيدة. ورجاء قراءة المقال الموجود في الرابط.


(Essam Salah) #18

أ/ رانيا شكراً جداً لمشاركتك ونرجو دائماً مساهمتك معنا سعداء بحضرتك. ورجاء قراءة المقال الموجود في الرابط.


(Essam Salah) #19

أ/ عبد الحميد شكراً لحضرتك وسعداء بتواصلك الدائم ومشاركتك. رجاء قراءة المقال الموجود بالرابط ومشاركتنا الرد على السؤال.


(Essam Salah) #20

أ/ حنان تشرفنا بحضرتك يافندم و يسعدنا دائماً مشاركتك. نرجو مشاركتنا اسم المادة وقراءة المقال الموجود بالرابط ومشاركتنا الرد على السؤال.