الألعاب الإلكترونية

فعلا :blush:

2 Likes

الدراسة بالانشطة التربوية من عوامل جذب الطالب للمادة العلمية

1 Like

موضوع هادف ومميز

4 Likes
7 Likes

شكرا لحضرتك استاذة نهى ولمروك الكريم💐

66427555_131441018069376_144894852768621273_n

2 Likes

image

[quote=“treza-kodsy, post:43, topic:127954, full:true”]
الألعاب الالكترونية المفيدة للاطفال:
قد يندهش البعض من ذلك، ولكن بالفعل يمكن أن يكون لبعض الألعاب آثاراً جيدة وإيجابية على الأطفال، ولكن يتوقف ذلك على نوع اللعبة، وعمر الطفل، والفترة التي يقضيها الطفل في اللعب، ومن هذه الآثار الإيجابية ما يلي:
تنمية روح الفريق والتعاون مع الآخرين من خلال الألعاب التي تعتمد على أكثر من لاعب، مما يؤدي لاكتساب مهارات الإدارة والعمل الجماعي، مثل لعبة كرة القدم.
زيادة قدرة الطفل على اتخاذ قرارات سريعة وتنمية سرعة البديهة لديه، من خلال الألعاب التعليمية وألعاب الذكاء المحددة بتوقيت زمني، وهذا يساعد في اكتساب مهارات اتخاذ القرار. الحفاظ على مستوى جيد من الدقة أثناء اتخاذ القرارات السريعة بشكل صحيح، هذا يفيد في القدرة على العمل بشكل سليم تحت ضغط.
تساعد بعض الألعاب على التنسيق بين حركة اليدين والعيون، وتنمية الوظائف الحركية دون ضرورة النظر في كل مرة، هذا مطلوب بشكل خاص في الألعاب الرياضية وألعاب الألغاز.
تنمية الوظائف الإدراكية من خلال تطوير هيكل الدماغ، وخلق مسارات عصبية جديدة وأجهزة إرسال لتحسين الأداء، هذا يتضح في الألعاب
[/هي عملية فكرية تحول الرموز الحرفية إلى نصوص مفهومة.

هل ه]

2 Likes

تسلمى مس رحاب يكفينى شعوركم الطيب

3 Likes

الألعاب الإلكترونية اعتاد أطفالُ الأجيال السّابقة اللّعب بالألعابِ المرتبطة ببذلِ قدراتٍ ذهنيّة أو حركيّة أو بذلهما معاً، إلّا أنّه وبعد تطوّر التكنولوجيا واختراع الحاسوب وتوافره في كلّ منزل تطوّرت صناعة الألعاب الإلكترونية وخُصِّص الكثير منها للأطفال، فتركوا أساليب اللعب التقليدية واتّجهوا للألعاب الإلكترونية، فما هي الألعاب الإلكترونية؟ وما هي الأضرار النّاجمة عنها؟ وما فوائدها؟ تعريفُ الألعاب الإلكترونية تُعرّف الألعاب الإلكترونيّة (بالإنجليزية:Electronic game) بأنّها نشاطٌ له قواعدَ مُحدّدة، ويشتركُ فيه لاعبون في قضيّة أو نزاعٍ مصطنع، بحيث يكون له نتائج تُقاس بشكلٍ كميّ، وتسمّى اللعبة بأنّها إلكترونية إذا تواجدت بهيئة رقمية، وعادة ما تُشغَّل على منصّات متنوعة كشبكة الإنترنت، والحاسوب، والتّلفاز، والهواتف النّقالة، والفيديو (Playstation)، والأجهزة المحمولة بالكف (بالإنجليزية:Palm devices).[١] تصنيفُ الألعاب الإلكترونيّة تُصنّف الألعاب الإلكترونية من حيثُ فئة مستخدميها والهدف منها إلى ثلاثة أنواعٍ رئيسية هي:[٢] ألعاب الذّكاء: يرتكزُ مضمون هذه الألعاب على العقل والتفكير المنطقيّ في اتّخاذ القرارات، وتحتاجُ إلى تفكيرٍ كبيرة للتعامل معها، ومن الأمثلة عليها: لعبة الشّطرنج الإلكترونية. ألعاب الإثارة والمتعة: تسعى هذه الألعاب لتقديم التّسلية وملء أوقات الفراغ، وترتكزُ على تفاعل اللاعبين معها حيثُ تتدرّج مستوياتها من السهولة للصعوبة، وما يُميّزها عن غيرها أنّها جذّابة بشكلٍ كبير؛ لكثرة استخدامها للصور والأصوات مما يستهوي الأطفال والمراهقين. الألعاب التعليمية: تهدفُ هذه الألعاب للجمع بين المتعة واللّعب والموازنة بينهما، وتقومُ بنقلِ المعلومة لمن يلعبها بأسلوبٍ مُسَلٍّ، وتُغطّي الكثير من المجالات؛ كالرياضيات، والتاريخ، والعلوم، واللغات، وغيرها، ومن الأمثلة عليها الألعاب التي تختصّ بتعليم الأطفال الحروف والأرقام وكيفية كتابتها. أضرار الألعاب الإلكترونية للألعاب الإلكترونية آثارٌ سلبيةٌ تعودُ على من يلعبها سواءً كان من الكبار أو الصّغار بأضرار كثيرة وفي جوانب مختلفة، ومن هذه الأضرار:[١] الأضرار في الجانب الاجتماعيّ يُعرِّضُ إدمانُ الألعاب الإلكترونيّة الأطفال والمراهقين إلى خللٍ كبير في علاقاتهم الاجتماعية؛ حيثُ يعتادُ الطِّفلُ السّرعة في هذه الألعاب؛ مما قد يُعرّضه لصعوبة كبيرة في التأقلم مع الحياة الطبيعية ذات السّرعة الأقلّ درجة؛ الأمر الذي يقوده إلى الفراغ النفسي والشعور بالوحدة سواءً في منزله أو مدرسته. تُنمّي الشّخصيات الافتراضية في الألعاب الإلكترونية فكرة الانفصال عن الحياة الواقعيّة لدى الأطفال، إذ تقودهم للتعامل بمنطق هذه الشّخصيات الخيالية في حياتهم، مما يولّد الكثير من التّحدي والعنف والتّوتر والعراك الدّائم مع محيطه. تُنشِئ الألعاب الإلكترونيّة أطفالاً غير اجتماعيين؛ إذ إنّ الطفل الذي يقضي في ممارسة هذه الألعاب ساعاتٍ كثيرة دون أدنى تواصلٍ مع الآخرين سيصبحُ انطوائياً وغير اجتماعيّ؛ بعكسِ الألعاب الشّعبية التقليدية التي تتميّز بالتّواصل، بالإضافة إلى أنّ الطفل الذي يُسرفُ في قضاء الوقت في الألعاب الإلكترونية سينعزل عن العالم الحقيقي ليجد نفسه مفتقداً مهارات التّعامل مع الآخرين وإقامة العلاقات والصّداقات؛ مما يُحوّله طفلاً خجولاً لا يستطيعُ التعبير عن نفسه ومكنونه. تساهمُ الألعاب الإلكترونية في زيادة الانفصال الأسري، كما تزيد ارتباط الطّفل بقيم المجتمعات الغربية؛ مما يفصله عن مجتمعه وثقافته وقيمه. تصنع الألعاب الإلكترونية أطفالاً أنانيّين يفكّرون في إشباع حاجاتهم من الألعاب فقط، دون أن ينتبهوا لوجود من يشاطرهم اللعب، فتحدثُ الكثير من المشاكل بين الأشقاء على دورِ اللعب، بعكسِ الألعاب الشعبية التقليدية التي تتميّز بأنها ألعابٌ جماعية. قد تُعلِّم الألعاب الإلكترونية الأطفال مهارات الاحتيال؛ إذ يحتاجُ يعضُ الأطفال المال للإنفاق على هذه الألعاب؛ مما يدعوهم لممارسة الاحتيال والنصب على والديهم بادّعاء مصاريف أكاديمية مثلاً. الأضرار في الجانب الدّيني تحتوي بعضُ الألعاب الإلكترونية على الكثير من الأفكار والعادات التي لا تتوافق مع الدّين وعادات المجتمع وتقاليده، وتُساهم في تشكيلِ ثقافةٍ مشوّهة وغير مناسبة للطفل. تؤسّس بعض الألعاب الإلكترونية لأفكار الرذيلة والإباحية التي تدمِّر عقول المراهقين والأطفال عبرَ ما يُعرضُ من مشاهد فيها. يؤدّي إدمانُ الألعاب الإلكترونية إلى إلهاء من يلعبها عن عباداته المفروضة عليه، وبخاصّة الصّلوات الخمس، بالإضافة إلى أنّها تلهيه عن صلة الأرحام، وطاعة والديه وتنفيذ طلباتهم. الأضرار في الجانب الصحّي تقودُ الألعاب الإلكترونية إلى الإصابة بأمراض الجهاز العضليّ والعظميّ بسبب حاجتها لتفاعل اللاعب معها بحركاتٍ سريعة متكرّرة. تؤدّي الألعاب الإلكترونية إلى آلام أسفل الظّهر نتيجة الجلوسِ لساعات طويلة أمام أجهزة الحاسوب والتّلفاز. تؤدّي الألعاب الإلكترونية إلى حدوثِ أضرارٍ كبيرة لمفصل الرّسغ وإصبع الإبهام؛ بسبب الحاجة لثنيهما باستمرار. تؤثِّر الألعاب الإلكترونية بشكلٍ مباشر وسلبيّ على نظر الأطفال؛ إذ إنّ هناك احتمالية لأَنْ يُصاب الطفل بضعفٍ في البصر نتيجةَ تعرّضه بشكلٍ مستمر للأشعة الكهرومغناطيسية قصيرة التردد القادمة من شاشات التلفاز والحواسيب. الأضرار في الجانب السلوكي والأمني تعتمدُ نسبةٌ كبيرة من الألعاب الإلكترونية على عنصرِ الاستمتاعِ بقتلِ الناس، وتخريب ممتلكاتهم، والاعتداء عليهم دون حق. تُعلّم نسبةٌ كبيرة من الألعاب الإلكترونية الأطفال والمراهقين على طرق ارتكاب الجرائم وحِيلها؛ مما يُنمّي في عقولهم أفكاراً ومهاراتٍ حول العنف؛ حيثُ يكتسبون هذه الأفكار والمهارات عبر الاعتياد على ممارسة هذه الألعاب. الأضرار في الجانب الأكاديمي تؤثِّرُ الألعاب الإلكترونية بشكلٍ سلبيّ على الأداء الأكاديميّ لمن يلعبها؛ إذ أنها تقوده لإهمال واجباته المدرسية وتدفعه كذلك للتسرُّب من المدرسة أثناء فترة الدوام؛ مما يؤدّي لاضطرابات ومشاكل في التّعلم. تقودُ الألعاب الإلكترونية الأطفال والمراهقين إلى سهرِ الليل لفترات طويلة؛ مما يؤثِّر بشكلٍ مباشر على تركيزهم وتفكيرهم، فتجعلهم غير قادرين على الاستيقاظ للذّهاب للمدرسة صباحاً، وإنْ حصلَ وذهبوا للمدرسة فإنّهم سيستسلمون للنوم عوضاً عن التّركيز والاستماع؛ مما يؤثّر على تحصيلهم الدراسيّ. فوائد الألعاب الإلكترونية بالرّغم من كلّ الأضرار التي ذُكرت في الأعلى، إلّا أنّ لكل شيء سلاحٌ ذو حدّين، ومن فوائد الألعاب الإلكترونية ما يلي: تقومُ بعضُ الألعاب الإلكترونيّة برفع مستوى التّركيز لدى من يلعبها، بالإضافة إلى رفع كفاءة الذاكرة والملاحظة.[٣] ترفعُ الألعاب الإلكترونيّة من مستوى بعض المهارات الأكاديمية والاجتماعية لدى الأطفال؛ كمهارة الطّباعة، والكتابة، والبحث عن المعلومات، ومهارة اكتساب لغاتٍ أجنبية جديدة، بالإضافة إلى مهارات حلّ المشكلات التي تواجههم، ومهارات التّفكير الناقد.[١] تساعدُ الطّفل على التّخطيط والابتكار؛ إذ إنّ معظم هذه الألعاب تعتمدُ على خطواتٍ واستراتيجيات معيّنة للوصول للهدف.[٤] تُعرِّف الألعاب الإلكترونية الأطفال والمراهقين على العالم الذي يحيط بهم، وتُطلعهم على بيئات جديدة لم يتعرّفوا عليها سابقاً.[٤] تُحسّن الألعاب الإلكترونية من قدرات الطِّفل على تحريك يديه واستعمالهما بشكلٍ طبيعي متوافقٍ

5 Likes

الألعاب الإلكترونية تُعرّف الألعاب الإلكترونية بأنها سلعة تجارية تكنولوجية، إذ إنها جزء صغير من العالم الجديد الناشئ من الثقافة الرقمية الحديثة، بالرغم من أنها ممتعة ومسلية، إلا أنها تؤثر على الفرد والمجتمع بطُرق متنوعة.[١] بدأت الألعاب الإلكترونية بين عام 1967 و1969م، وذلك بعدما قرر المهندس الأمريكي رالف باير العثور على طريقة للعب الألعاب على التلفاز، وبمساعدة أصدقائه بيل هاريسون وبيل روش تم صناعة أول نموذج للألعاب الإلكترونية، والذي أطلقوا عليه اسم الصندوق البُني (بالإنجليزية: Brown Box)، ويُعتبر هذا النموذج الأولي أول نظام ألعاب فيديو مُتعدد البرامج واللاعبين، ثم استولت شركة ماغنافوكس (بالإنجليزية: Magnavox) على هذا النموذج، والتي بدورها قامت بإصدار هذا التصميم باسم ماغنافوكس أوديسي (بالإنجليزية: Magnavox Odyssey)، مما مَهّد الطريق لتطور ألعاب الفيديو حتى وصلت إلى هذا التقدُم.[٢] فوائد الألعاب الإلكترونية للألعاب الإلكترونية تأثير كبير على الثقافة العامة للأفراد، بسبب انتشارها الواسع بينهم، ويُمكن حصر فوائد الألعاب الإلكترونية بما يلي:[٣][٤] الألعاب الإلكترونية تَزيد من الأداء المعرفي: تُشير بعض الدراسات إلى أن الأطفال الذين يلعبون ألعاب الفيديو غالباً ما يكون لديهم أداء فكري مُرتفع، وكفاءة دراسية عالية، نسبةً إلى الذين لم يلعبوا بهذه الألعاب. الألعاب الإلكترونية تُحسن التناسق بين اليد والعين: إذ تتطلب أغلب ألعاب الفيديو بغض النظر عن موضوعها من اللاعبين استخدام أوامر دقيقة تؤثر على تناسُق حركة اليد مع النظر. الألعاب الإلكترونية تُحسن عملية اتخاذ القرار: حيث تعتمد معظم ألعاب الفيديو على تطوير استراتيجيات معينة خلال اللعبة، مما يُساعد على اتخاذ القرارات بشكل أفضل وأسرع. الألعاب الإلكترونية تُشجع على القراءة: فمن الممكن أن تُشجع الألعاب الإلكترونية على القراءة، بحيث يَجذب الحوار القائم بين الشخصيات اللاعب فيقرأه ويُنمي مهارات القراءة الخاصة به. الألعاب الإلكترونية تَشحذ التفكير الاستراتيجي والمهارات المنطقية: حيث تتطلب هذه الألعاب وضع استراتيجيات للتمكُن من التقدم إلى المستويات التالية، وإنهاء اللعبة والفوز بها. الألعاب الإلكترونية تَزيد الاهتمام بالتكنولوجيا: حيث يتأقلم الأفراد مع التكنولوجيا الحديثة من خلال الألعاب الإلكترونية، وتَزيد من اهتمامهم بها. الألعاب الإلكترونية تساعد الأشخاص المُهمشين في المجتمع: يَتمكن الأشخاص المُهمشين اجتماعياً من التواصل مع الناس من خلال العالم الافتراضي، ويتم تَقبُلهم تدريجياً بين الناس من خِلال الألعاب مُتعددة اللاعبين، إذ يتمكن من التواصل مع أشخاص جدد وتكوين صداقات جديدة كذلك. الألعاب الإلكترونية تُستخدم كأدوات للتدريس: فقد قامت بعض المؤسسات التعليمية بتضمين مواد تعليمية في الألعاب الإلكترونية، إذ تُنمي المهارات الحياتية المختلفة وتُحسنها، بالإضافة إلى أن العملية التعليمية تُصبح أكثر مُتعة. الألعاب الإلكترونية تُستخدم كوسيلة فنية: حيث إن الألعاب الإلكترونية تُساهم بشكل كبير في صناعة بعض الوسائط الفنية، مثل الموسيقى والأفلام. أضرار الألعاب الإلكترونية قد تتسبب الألعاب الإلكترونية بإصابة اللاعبين بالسُّمنة، والكَسل، والأمراض الاجتماعية، ومشاكل في الصحة البدنية، والعقلية المُتكوِّنة بسبب كثرة استخدام هذه الألعاب الإلكترونية، وفيما يلي بعض أضرار الألعاب الإلكترونية:[٥] التشجيع على العنف تؤثر ألعاب الفيديو على سلوك الأفراد في الحياة الواقعية، إذ أشارت بعض الدراسات إلى أن لعب ألعاب إلكترونية عنيفة لمدة مُعينة من الزمن قد يؤدي إلى زيادة كمية العنف لدى اللاعبين، كما قد يؤدي إلى توليد سلوكيات أُخرى خطيرة.[٦] إضاعة الوقت ارتبط لعب الألعاب الإلكترونية بإضاعة الوقت، حيث إن الوقت الذي يُمضيه اللاعب بلعب هذه الألعاب يَحل محل الأنشطة الأُخرى الأكثر أهمية، كقضاء الوقت مع العائلة أو الأصدقاء، أو القيام بالمسؤوليات الدراسية، أو المشاركة في النشاطات الترفيهية كلعب كُرة القدم، أو قضاء الوقت في تطوير مهارة ما.[٧] تغيير في المظهر الخارجي إن الإفراط في لعب الألعاب الإلكترونية قد يؤدي إلى تغيير مظهر اللاعب الخارجي، وذلك من خلال:[٨] عدم النوم لساعات كافية، والذي بدوره قد يؤدي إلى شحوب لون البشرة أو تكوّن هالات تحت العينين. زيادة الوزن. عدم القدرة على الوقوف بشكل صحيح. تؤثر على الصحة يُمكن لألعاب الإلكترونية أن تؤثر على الصحة البدنية للاعبين، إذ يُمكن أن تُسبب:[٨] آلام المفاصل: إذ قد يؤدي لعب الألعاب الإلكترونية إلى الإصابة بآلام المفاصل الموجودة في الرقبة، أو اليد، أو الرسغ، أو الساعد، حيث إن هذه الآلام قد تَنتُج بسبب اللعب المُستمر لفترات طويلة دون راحة. نقص فيتامين د: قد يؤدي لعب الألعاب الإلكترونية لفترات طويلة إلى نقص فيتامين د، والذي يَحصُل عليه الإنسان من التَّعرُض لأشعة الشمس، إذ يؤدي نقص فيتامين د إلى مرض الكساح الذي يُضعف العظام، ويُسبب انثناء في العامود الفقري والساقين. البدانة: غالباً ما تؤدي الألعاب الإلكترونية المُرتبطة بتناول الأطعمة غير الصحية، والوجبات الخفيفة الدهنية والسكرية إلى السمنة. إدمان الألعاب الإلكترونية تَستهلك الألعاب الإلكترونية الكثير من وقت اللاعبين مما يؤدي إلى إدمانها، إذ إن هذا الإدمان أصبح أمراً مُعترفاً به دولياً، ويُساوي بخطورته إدمان المُقامرة القَهرية، حيث يكون هدف اللاعب هو الفوز.[٩] يتحول حُب الألعاب الإلكترونية إلى إدمان عندما يَقضي اللاعبون معظم وقتهم في لعب ألعاب الفيديو على حِساب العمل، أو الدراسة، أو التمارين البدنية، أو المناسبات العائلية، أو الأنشطة الاجتماعية، مما قد يؤثر عليهم سلباً.[٩] يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إدمان الألعاب الإلكترونية، ومنها أن مصمموا الألعاب قد صمموها بهذه الطريقة لزيادة عدد اللاعبين، حيث يتم تصميم اللعبة لتُشكل تحدي دائم للاعب حتى يَتمكن من الفوز، مما يجعله يُمضي وقتاً أطول محاولاً الفوز دون استسلام.[١٠] أنواع الإدمان على الألعاب الإلكترونية يتم تصنيف الإدمان على الألعاب الإلكترونية إلى نوعين، وهما:[١٠] إدمان الألعاب الإلكترونية التي تتضمن مُهمة واحدة فقط، ويلعبها لاعب واحد، إذ عندما يقوم اللاعب بإنهاء هذه المهمة أو عندما يُحرز نتيجة معينة، فإن الإدمان عليها غالباً ما ينتهي. إدمان الألعاب الإلكترونية التي لا تتضمن مهمة واحدة، وليس لها نهاية، ويلعب هذه الألعاب عدد متنوع من اللاعبين عبر الإنترنت، حيث يقوم اللاعب ببناء شخصية وهمية، ويُنشئ علاقات مع لاعبين آخرين عبر الإنترنت من خلالها، ولا ينتهي هذا النوع من الإدمان بسرعة، وذلك لعدم وجود نهاية مُحددة للعبة، كما أن اللاعب قد يَستخدم هذه اللعبة كطريقة للهروب من الواقع بحيث يَشعر بأنه أكثر قبولاً في شخصيته الوهمية الموجودة بهذه اللعبة. علامات الإدمان على الألعاب الإلكترونية تَشمل علامات الإدمان على الألعاب الإلكترونية ما يلي:[١١] تَغيُر في السلوك. تَغيُر في المزاج. العُزلة الاجتماعية . فُقدان الرغبة بالقيام بالأنشطة الممتعة الأُخرى. القلق أو الاكتئاب. تَدني الإنجاز في المدرسة أو العمل. صعوبة التحكُم بالوقت المُستهلك في اللعب. الآثار الجسدية لإدمان الألعاب الإلكترونية تَشمل الآثار الجسدية لإدمان الألعاب الإلكترونية آلام في الرُّسغ، والرقبة، والمَرفقين، وظهور البثور على الجلد، وحدوث اضطرابات النوم، كما أن الإدمان على المدى الطويل يُمكن أن يؤدي إلى السمنة، أو النحافة، أو الخدر في اليدين (الاعتلال العصبي المحيطي)، أو جلطات الدم.[١١] علاج الإدمان على الألعاب الإلكترونية لا يجب استخدام الأدوية لعلاج الإدمان على الألعاب الإلكترونية، بل يُفضل اتباع تقنيات علم النفس القياسية، مثل استخدام العلاج السُّلوكي المعرفي، والذي يَنُص على تعديل أنماط التفكير للتعامل مع مواقف الحياة المختلفة.

5 Likes

بالتوفيق

1 Like
1 Like

بارك الله فيك

دمج التكنولوجيا

عندما ندمج التكنولوجيا مع التعليم ، فإن الاحتمالات لا حصر لها. إن تزويد الطلاب بالتعليم المعزز سيؤهلهم للنجاح ليس فقط في حياتهم المهنية ، ولكن أيضًا في حياتهم الشخصية.

صورة ووصف المنصات التعاونية ، منظمة العفو الدولية والواقع المختلط

تُمكّن التكنولوجيا الطلاب من استكشاف قدراتهم وتمكينهم من تحقيق المزيد مع بدء رحلاتهم التعليمية والمهنية والشخصية

3 Likes

8 Likes

الرقمية 2030

لضمان أن يكون صف عام 2030 جاهزًا للمستقبل ، يدعم برنامجنا المعلمون اولا ومنتدي البرنامج التمهيدي في تدريبات المعلمون وتطوير سلوكياتهم وتنميه المهنيه المستدامه لهم من خلال تبادل الخبرات والمهارات حتي يتمكنوا من التعامل وتطوير طلابهم بالمهارات اللازمة في عالم تعتمد على التكنولوجيا. ينصب التركيز على تطوير مهارات الطلاب الاجتماعية والعاطفية ، مثل بناء العلاقات ، من خلال تخصيص الفصول الدراسية للاحتياجات الفردية ، وتسريع تقدم الطلاب ، وتزويد جميع الطلاب على قدم المساواة مع فرص النمو

5 Likes
  • المواطن الرقمي: يتعرف الطلاب على حقوق ومسؤوليات وفرص المعيشة والتعلم والعمل في عالم رقمي مترابط ، ويتصرفون ويصممون طرقًا آمنة وقانونية وأخلاقية.
2 Likes

احسنتى حبيبتى .دمتى محفزه :clap::clap::clap::trophy:

4 Likes