المهارات الحياتية والتعليم من أجل المواطنة

http://www.lsce-mena.org/ar

378 Likes

218 Likes

صباح الخير استاذي الطفل المصري مبدع مبتكر يستطيع ان يكون قائد واكيد كل هذه الاشياء نلاحظها في حياتنا العامة ومن خلال الممارسات الحياتية ولكن لكي نخرج هذه الملكة يجب علينا إزالة ماعليها من اتربة بسيطة ويحدث ذلك بالإحتواء اولا والإهتمام ثانيا علينا كمعلمين ان نشعر طلابنا إنهم ابنائنا الطفل يقلد معلمه في كل شئ ويقتبس منه كل شئ فمن السهل استخراج طاقته عن طريق أنفسنا كمعلمين

172 Likes

شكرا لك

83 Likes
133 Likes

مهارة التفكير الناقد لدى الطفل… كيف ومتى نزرعها ؟

Sayad Sayad

3 سنوات ago

!(data:image/svg+xml;charset=utf-8,)

يعد التفكير الناقد من أبرز الأهداف التي يجب أن يسعى الوالدين لزراعتها في الطفل، لكونه بوابة تفتح له العالم على مصراعيه، وتنمي قدراتهم على الاستكشاف، وحل المشكلات، ويساعدهم على تفهم وجهات النظر الأخرى وتقبل الاختلاف.

وعرف الباحثون التفكير الناقد بأنه “نشاط عقلي متأمّل وهادف، يقوم على الحجج المنطقية، وغايته الوصول إلى أحكام صادقة، وفق معايير مقبولة، ويتألف من مجموعة مهارات يمكن استخدامها بصورة منفردة أو مجتمعة، وتصنف ضمن ثلاث فئات، التحليل والتركيب والتقويم”.

ويبرز لتعريف أهمية التفكير النقدي لدى الإنسان وضرورة زرعه في الأطفال منذ صغرهم، فهو يؤدي لعقلية منفتحة، ذات منهجية في التعامل، وحتى في الدراسة، خاصة دراسة المنطق والتاريخ والفن، ويحسن من قدرتهم على استخدام عقولهم، والفصل بين العقل والعاطفة في الحكم الصحيح على الأمور ، ويسهل لهم مواجهة مشكلاتهم وحلها بأنفسهم، ويصنع منه أطفال قادرين على التعامل مع المجتمع.
ويجب أن يبدء المربي تطوير مهارة التفكير النقدي، كغيرها من مهارات التفكير منذ ولادة طفله وبدء تعرفه على الدنيا مع كلماته الأولى، واستقباله للمعلومات بالحواس، ومن خلال رده على تساؤلات أطفاله، وحله لمشاكلهم.

أنشطة تحث الدماغ على التفكير الناقد:
ووضع عدد من الباحثين صورة لكيفية تعليم الطفل على استخدام التفكير الناقد أبرزها :
استخدام سلسلة من الإجراءات المستندة إلى الأنشطة التي تركز على حث دماغ أطفالك على اتخاذ إجراءات ايجابية ومثمرة، والتي تتمثل في تعويد الطفل على مختلف أنواع الاسئلة والمهارات التي تتطلب منه استخدام مختلف أنواع، ومستويات التفكير وهي:
مهارات الاستقصاء، من خلال طرح الاسئلة، والتفكير بطرح السؤال المناسب، والتخطيط لطرح المزيد، يتم ذلك مع الاطفال من خلال إتاحة الفرصة لهم لطرح التساؤلات والإجابة عنها، وترك المجال مفتوح مع تشجيعهم على التفكير، فالاستماع للأسئلة، والأجوبة في السياقات المختلفة من أبرز الآليات التي تنمي التفكير الناقد، ومن الممكن القيام بذلك على شكل ألعاب وألغاز مع الأطفال.
معالجة المعلومات حيث يحتاج الطفل لمشاهدة واختبار كيفية ربط أجزاء المعلومات والإجابات التي حصلوا عليها والاحتفاظ بها ، ويتم ذلك من خلال قيام المربين بالتعبير عن أفكارهم بصوت عالي.
الاستدلال العلمي، من أبرز المهارات التي تنمي وتعلم الطفل استخدام التفكير الناقد، بالإضافة لارتباطها الوثيق بتطوير اللغة، والمهارات الاجتماعية والعاطفية، فاستخدام تلك المهارة يعلم الطفل كيفية شرح وجهة نظره للآخرين، ودمجه في المجتمع، كما يجعله قادر على تفعيل الأفكار ويجب على الوالدين نمذجة عملية التفكير هذه ودعم التفسيرات.
التقييم من المهارات الأساسية التي تساعد على تنمية التفكير الناقد، فيجب تعليم الطفل عملية تقييم المهارات التي تمكن المتعلم من اعادة النظر في المعلومات والمعارف المقدمة إليه واختبار صحتها، ويتم ذلك بوضع المربي معايير للحكم على المعلومات وتحليلها تحليل علمي ومنطقي ، وتحتاج للنمذجة والدعم بطريقة مشاطرة الآخرين أحاسيسهم.
حل المشاكل، هي مهارة لا ينبغي للمربي أن يتغافل عن أهميتها للطفل، ولا أن يترك للطفل الاعتماد عليه فيها، فهي تعطيه القدرة على أن الأشياء يمكن أن تتغير، وأن المشكلة ليست مؤشر للفشل مما سيكون له تأثير حاسم على الأفكار والنتائج النهائية، ولذلك يجب أن يمر الطفل بالكثير من التجارب ، عن طريق اللع

210 Likes

الموضوع ممتع
الإبداع من الصفات الأكثر أهمية في جميع الميادين
وتلاميذنا مبدعون اذا توافر لهم المناخ المناسب
ولي تجربة في هذا الموضوع
بعد انتهاء برنامج التدريب الخاص( المعلمون اولا)
والتنوع في استخدام أنماط التعلم والاستراتيجيات المختلفة والمتنوعة
وجدت إقبالا من جانب التلاميذ علي التعلم
والجميل أصبحوا هم الذين يبتكبرون ويبدعون في أثناء عرض الدرس
أبدعوا في الأفكار و الآراءبطريقة اذهلتنى
قاموا بإعداد الدروس واختاروا الاستراتيجيات المناسبة
وإيجاد حلول غير مألوفة لمشكلات مألوفة
فقط توفير المناخ المناسب
مناخ مناسب =ابداع
@Wafaa_Saad@s
@sahar_selim
@azza_abdelrehem
@mahmedabdalrhman
@samyamahmoud
@marwa_muhammad_saber
@Fahima_Rizk
@magdashama
@latefa_shaaban
@Ali_Hamad
@hayamelazab
@emanaboatia
@Haitham_Ali
@omar_abdelnaby

124 Likes

search
رجوع

كيف ننمي الابداع لدى الطلاب

أسير الشوق

في 19/03/09, 06:31 am

من طرف أسير الشوق

كيف ننمي الإبداع لدى الطلاب

-----------------------------------------------------------
فيما يلي بعض الأساليب التي يجب إتباعها لتنمية روح الإبداع لدى طلابنا :
ضرورة تزويد المعلمين بمهارات التفكير وطرق تنميتها .
العمل على تهيئة البيئة المدرسية المناسبة لممارسة مهارات التفكير مثل (المختبرات، وغرف مصادر التعلم والصفوف الدراسية وغيرها من المرافق الأخرى ) .
تفعيل دور الأنشطة التي تنمي مهارات التفكير خارج الصف .
تخطيط المناهج الدراسية بما يساعد على تنميةالتفكير الإبداع .
تخصيص جزء مناسب من المنهج لتدريس عمليات و مهارات التفكير و التفكير الإبداعي بصفة خاصة ، و احتسابها جانباً أساسياً من أهداف التعلم في كافة المواد الدراسية .
أن يتقبل المعلمون الأفكار التي يطرحها المتفوقون و أن يتجنبوا أساليب القمع و الاستهزاء .
الابتعاد عن أساليب الغرس و التلقين و فرض الأفكار و مساعدة الطلاب على الوصول إلى المعلومات و الأفكار بأنفسهم .
التركيز على أساليب التدريس المفتوح كالمناقشة و العصف الذهني و المشروعات و العمل بنظام المجموعات .
التركيز على حل المشكلات باستخدام خطوات التفكير العلمي .
تنمية مهارات التفكير العلمي لدى الطالب ( الملاحظة، التصنيف ، استخدام التعريفات الإجرائية ، استخدام الأرقام ، الاستنتاج و التحليل ، التقويم …الخ ) .
توفير الإمكانيات المادية للطلاب لتطبيق و تنفيذأفكارهم علمياً مكافأة الطلاب المتفوقين و تقديم الجوائز المناسبة لهم .
توفير الكوادر المؤهلة من مشرفين و مرشدين للكشف عن المتفوقين و رعايتهم تشجيع المتعلمين على الاستكشاف و استخدام المختبرات و جمع المعلوماتميدانياً .
تنظيم المسابقات و الندوات العلمية للمبدعين والموهوبين .
**توفير مجالات متنوعة من الأنشطة المدرسية لإشباع ميول المتفوقين في مجالات مثل الكتابة و الخطابة والشعر والرسم والتصوير و التصميم الهندسي فضلا عن الأنشطة الرياضية بمختلف أنواعهــــا .**محافظة دمياط مدرسة الزرقا الابتدائيه المشتركه

159 Likes

نصائح عن كيفية تطوير الإبداع عند الأطفال :

1- السماح للطفل باتخاذ القرارات وذلك بطرح الأسئلة عليه: ماذا ترغب بالتناول على العشاء؟ إلى أين تريد الذهاب في عطلة نهاية الأسبوع؟ هذه الأسئلة وغيرها ستشجعه على التفكير بشكل مستقل وستطور لديه مهارة الإبداع في اتخاذ القرارات.

2- توفير عناصر وأدوات تحفز الخيال لدى الطفل مثل أدوات الرسم، المكعبات، اللوازم الحرفية وغيرها. جميعها أدوات تحفز الخيال الذي يعمل على تنمية الإبداع عند الأطفال.

3- القيام بعصف ذهني لاستخراج أفكار عديدة لنفس الأداة مع الطفل، مثلاً يمكننا استخدام أنبوب من الورق كأنه تيلسكوب، أو برج، أو انسان. يجب ترك مساحة خاصة للطفل للتفكير والتخيّل واستخراج الأفكار، ولا بد من الثناء عليه والتعبير عن الإعجاب بأفكاره.

4- اسأل طفلك أسئلة مفتوحة لتوسيع مداركه ومساعدته على افتراض الأفكار:

  • اسأل طفلك “ماذا لو” : “ماذا لو كان بإمكان الإنسان الطيران؟” “ماذا لو عاش الناس في الفضاء؟” “ماذا لو مشيت الدلافين على الأرض؟”

  • أشرك طفلك في التعرف على طرق تحسين شيء ما مثل: “كيف يمكننا تنظيف غرفة المعيشة بشكل أسرع؟” أو “ماذا يمكننا أن نفعل لجعل الكرة ترتد لأعلى؟”

  • قراءة الكتب هي فرصة ممتازة لتوسيع إبداع الطفل، فبعد الانتهاء من القراءة قم بطرح بعض الأسئلة عليه التي تدور حول موضوع الكتاب.

  • اطلب من طفلك أن يشرح لك ما حدث في حلقة مسلسل الرسوم المتحركة الذي شاهدها اليوم، واطرح عليه بعض الأسئلة التي تساعده على تحليل أحداث الحلقة والتعمق بها. اسأله أيضاً عن توقعاته لما سيحصل في الحلقة القادمة، وساعده على وضع أكثر من احتمال لسير الأحداث.

5- من النشاطات والألعاب التي تطور إبداع الطفل وتنمي قدرة الطفل على الابتكار، اللعب الفوضوي، مثل اللعب بالتراب أو الطين، لذلك يجب أن لا يمنع الأهل أطفالهم باللعب بمثل هذه الألعاب خوفاً عليهم من الأمراض أو الاتساخ. امنحوا الطفل حرية الحركة واللعب والابتكار!

6- تشجيع الحدس والعفوية، فعندما تشجع طفلك على الاعتماد على حدسه وعفويته فأنت تقوم بطريقة غير مباشرة بتنمية إبداعه. فإذا كان حزيناً أو خائفاً من شيء ما شجعه على الرسم أو التلوين للتعبير عن مشاعره في تلك اللحظة.

7- ابحث عن أنشطة تعزز إبداع الطفل؛ فمثلاً هل يحب دائماً اللعب بقصاصات الورق؟ أم يحب الرقص في جميع أنحاء المنزل؟ أو يهوى لبس ملابسك؟ هل يحب تمثيل المسرحيات؟ انظر دائماً للأنشطة التي يحبها طفلك وابدأ منها لتطوير الإبداع لديه.

8- تنمية إبداع الأطفال من خلال الفنون وتشجيعهم على التخيل والإبداع والابتكار من خلال السماح لهم باستكشاف اهتماماتهم، مثل تدريبهم على الموسيقى والمسرح والرقص وغيرها من الفنون.

9- تنمية قدرات الطفل الحركية تساعد على تنمية قدراته العقلية والنفسية والإبداعية أيضاً، فتشجيع الطفل على ممارسة الرياضات المختلفة كالركض والسباحة واللعب بالكرة، يمنحه الطاقة والنشاط ويحفز هرمونات السعادة لديه، والتي بدورها تنشط مشاعره الإيجابية. كما أن الرياضة تبني اللياقة والقوة البدنية التي تعمل على [زيادة ثقة الطفل بنفسه و الإيجابية والسعادة والثقة بالنفس، كلها عوامل مهمة لإطلاق وتطوير الإبداع والابتكار لدى الطفل.

10- اسمح لطفلك بالاختلاط مع غيره من الأطفال كي يعيش تجارب مختلفة ويكتسب المعرفة والخبرة التي تساعده على الفهم والتخيل والإبداع.

11- تجنب إبقاء الطفل وحيداً لساعات طويلة مع الأجهزة والألعاب الإلكترونية، فرغم أنها تطور بعض قدرات الأطفال من جهة معينة، إلا أنها تقتل نشاطهم وحيويتهم وقدراتهم الحركية ومهاراتهم في التخيل والإبداع من جهات أخرى.

12- تجنب تعريض الطفل لمعاناة [المشاكل الأسرية أو لمسببات الخوف والقلق والتوتر، فهذه العوامل السلبية تسبب الحزن للطفل وتقتل الإبداع لديه. وراقب الطفل دوماً للحرص على عدم تعرضه لأي مشاكل في المدرسة قد تؤدي إلى تراجع قدراته الإبداعية، مثل [مشكلة التنمر المدرسي] على سبيل المثال. الطفل يحتاج إلى الشعور بالأمان كي يبدع!

13- الغذاء الصحي المتكامل من العوامل الأساسية لبناء صحة الطفل العقلية والبدنية والنفسية والتي من دونها لن يتمكن الطفل من الإبداع والابتكار.

14- لا تتردد في مراجعة الخبراء والأخصائيين على الفور في حال لاحظت أي تأخر في قدرات طفلك العقلية أو الحركية أو أي [صعوبات نمائية]( أو أكاديمية، أو في حال عجزت عن التعامل مع أي خوف أو اضطراب يمر به الطفل. ففي النهاية أي مشكلة يعاني منها الطفل أو أي تأخر في قدراته سيؤثر على جميع الجوانب الأخرى في حياته.

152 Likes

اسعد الله صباحكم بكل خير استاذ محمد
مفهوم الإبداع يعرف الإبداع على أنّه القدرة على الإتيان بأمر جديد في أي مجال من مجالات العلوم أو الفنون أو الحياة بصفة عامة، كما يمكن وصف طرق التعامل مع الأمور المألوفة بطرق غير مألوفة على أنّها إبداع، ويدخل في نطاق ذلك دمج الأفكار والطرق القديمة بعد تمريرها على المخيلة للخروج بنتيجة جديدة، ويكون الإبداع في الغالب فرديّاً، وهو المرتبط بالفنون أو الابتكارات العلميّة، إلا أنه يمكن إخراج عمل إبداعي بواسطة المشاركة الجماعيّة لعدة

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/مفهوم_الإبداع

100 Likes

الإبداع هو قدرة الشخص على استخدام المهارات العقلية لإيجاد أفكار جديدة، خارجة عن المألوف، وهو القدرة على خلق وإيجاد أفكار جديدة ومبتكرة. كما أن الإبداع ليس سلوكاً وراثياً، وإنما سلوك قابل للتعلم والتطوير لدى الأفراد، وهو مهارة إيجاد الأفكار وحلول للمشكلات، على أن تكون أفكاراً نادرة وفريدة من نوعها.[١] تعريف الابتكار يُعرّف الابتكار بأنّه قدرة الفرد على إيجاد أفكار، أو أساليب، أو مفاهيم جديدة، وتنفيذها بأسلوب جديد غير مألوف لدى الأفراد الآخرين، على أن تتناسب مع موقف معين، كما تعبّر عن قدرة الفرد على استخدام الأفكار والمعلومات والأدوات الموجودة، بطريقة مستحدثة وفريدة.[٢] الفرق بين الإبداع والابتكار الإبداع والابتكار وجهان لعملة واحدة، أما الفرق بينهما فمن الممكن تلخيصه في الجدول الآتي:[١] الإبداع الابتكار يتمثل بالقدرة على إيجاد فكرة غير عادية يتمثل بالقدرة على تنفيذ الأفكار بأسلوب محدث غير عادي الإبداع ناتج عن المخيلة الابتكار ناتج عن العمليات الإنتاجية من الصعب قياس نسبة نجاح الإبداع من الممكن قياس درجة الابتكار ونسبة نجاحه؛ حيث إنّه يتعلّق بالإنتاج ولادة لأفكارجديدة إيجاد شيء على أرض الواقع يكون جديداً وفريداً مثل السلع في السوق أو الخدمات لا تحتاج عملية الإبداع إلى تكاليف مالية بما أنّ الابتكار يتمثل بعمليات التنفيذ، فمن الطبيعي أن يحتاج إلى تكاليف مالية لا يخشى فيه من الوقوع في المخاطر هناك احتمالية للوقوع في المخاطر، كفشل تنفيذ الفكرة الإبداعية مثلاً عناصر الإبداع تتكون عملية الإبداع من العناصر الآتية:[٣] المرونة: وهي أن تتصف المعلومات بسهولة استدعائها وتنظيمها، وإعادة بنائها، والقدرة على رؤية المسائل من عدة جوانب. الطلاقة: تُعبّر الطلاقة عن غزارة الإنتاج، وتوليد وحدات من المعلومات، ومن الأمثلة على ذلك تقديم معلومات تربط جزءاً بكل، أو كلمات تطابق أو تضادّ معنى ما. الأصالة: إنّ الأفكار التي تقوم الشخصية المبدعة باستنباطها تتميز بالتفرد، بالإضافة إلى اتّصاف المبدعين بالانفتاح انفعالياً، وعقلياً. أنواع الإبداع قسم الباحثون الإبداع إلى نوعين أساسيين، هما:[٤] الإبداع الفني: إبداع على مستوى الإنتاج سواء كان سلعاً أو خدمات، حسب نشاط المؤسسة الأساسي. الإبداع الإداري: يكون على مستوى الهيكل التنظيمي والإداري في المؤسسة، غير أنه قد يؤثر بشكل غير مباشر في نشاطات المؤسسة. وأما (تايلور) فقد قام بتقسيم الإبداع إلى:[٤] الإبداع التعبيري: هذا النوع من الإبداع لا يهتم بأصالة وكفاءة الفكرة. الإبداع الإنتاجي: يهتم هذا النوع من الإبداع بتطوير المنتجات والسلع والخدمات التي تقدمها المؤسسة، كما ويهتم بتطوير وزيادة الآلات المستخدمة في المؤسسة. الإبداع الاختراعي: يتميز هذا النوع من الإبداع بالاهتمام بخلق وإيجاد أفكار وأساليب جديدة. الإبداع الابتكاري: يهتمّ باستمرارية إيجاد وتطوير الأفكار الإبداعية في المؤسسة. الإبداع الانبثاقي: وهو حالة نادرة من الإبداع، حيث يقوم على إيجاد أفكار جديدة ليس لها مثيل. خصائص الشخصية المبتكرة تتميز الشخصية التي تمتلك القدرة على الابتكار بصفات وخصائص تميزها عن غيرها من الشخصيات الأخرى، ومن أهم تلك الخصائص:[٥] تتميز الشخصية المبتكرة بقدرتها على استخدام أسلوب الوعي واللاوعي في تحديد أهدافها. تمتلك قدرة مثالية وغير مألوفة على حل المشكلات، بالمقارنة مع باقي الشخصيات. تتميز بوعيها بجوانب المشكلات التي تمر بها. تمتلك القدرة على استخدم المصطلحات والتعبير بطلاقة، والقدرة على إقناع الأشخاص بحلول المشكلة بشكل مبسط. يتّصف الشخص المبتكر بليونة الأفكار، والتي تعدّ من أهم مزايا المبتكر. تتميز الشخصية المبتكرة بقوة الذاكرة. مستويات الابتكار عند الأطفال بما أن الابتكار صفة تظهر على الأشخاص المبتكرين منذ الصغر، فإنها تمرّ بأربعة مستويات للعملية الابتكارية، والتي يمكن ذكرها كما يلي:[٦] حب الاستطلاع والفضول: يتمثل بطبيعة الطفل بطرحه للأسئلة بكثرة، وخصوصاً السؤال عن الأشياء (ما هذا؟)، هذه الأسئلة هي عبارة عن عملية البحث والتعلم والفهم لدى الأطفال، والتي تقودهم إلى طريق الابتكار. الاكتشاف: تتمثل في أسئلة الطفل المختلفة عن الأشياء، (ما هذه؟ ماذا تفعل؟ كيف تعمل؟)، كما يتميز الأطفال بقدرتهم على المراقبة والملاحظة، ومن هنا يظهر حبهم للاكتشاف؛ حيث إنّهم يستخدمون جميع حواسهم في الاكتشاف والفحص. اللعب: يتمثل بقدرة الطفل على إيجاد أساليب متنوعة للعب بألعاب أو أدوات بسيطة، بأسلوب عفوي. الابتكار: مرحلة الابتكار هي محصلة لنتائج المراحل الثلاثة السابقة، ففي المستويات السابقة يتعلم الطفل أن يستخدم حواسه، كما يتعلم التفكير وإيجاد الأفكار، والبحث واستكشاف إجابات عن الأسئلة التي تدور في مخيلته، سيصل إلى الابتكار والقدرة على استحداث الأفكار الجديدة الخارجة عن المألوف، والتدرب على حل المشكلات وجميعها تعد من عناصر الابتكار. إدارة الإبداع والابتكار من أهم الطرق التي ينصح باتباعها لإدارة الإبداع والابتكار:[٧] تحفيز العاملين الذين يستخدمون طرقهم الخاصة والإبداعية في العمل. تحفيز العاملين وفسح المجال أمامهم ومنحهم الإمكانات لإيجاد أفكار إبداعية جديدة. تخصيص الوقت للقاء مع العاملين ومناقشة أفكارهم الجديدة بشكل جماعي. السعي لاكتشاف العاملين الذين يمتلكون القدرة على الابتكار. اكتشاف المعوقات التي تواجه العاملين في إيجاد الأفكار الإبداعية وتنفيذها، ومحاولة التخلص من هذه المعوقات أو التقليل منها. تعزيز العاملين لإيجاد الأفكار الجديدة، من خلال معالجة المشكلات التي تقع في المؤسسة؛ لتجنب تبعات هذه المشاكل. تحفيز العاملين الذين يقدمون الإنجازات في المؤسسة، ومكافأتهم وتكليفهم بمهام جديدة. اهتمام مدير المؤسسة بزيادة إدارته الإبداعية لتحفيز العاملين على زيادة الإبداع والابتكار في عملهم. تشجيع العاملين على تنفيذ الأفكار الإبداعية، أكثر من الكلام عن هذه الأفكار. المراجع ^ أ ب Surbhi S (19-3-2015), “Difference Between Creativity and Innovation”، keydifferences.com, Retrieved 29-3-2018. Edited. ↑ د. إسماعيل عبد الفتاح (2003)، الابتكار وتنميته لدى أطفالنا (الطبعة الاولى)، مدينة نصر: مكتبة دار الكتاب، صفحة 16-17. بتصرّف. ↑ محمد عادل فارس (29-12-2004)، “الإبداع والابتكار ( نظرات في خصائص المبدعين )”، saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 31/3/2019. بتصرّف. ^ أ ب “الإبداع مفهومه ومستوياته ونظرياته”، www.mawhopon.net، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2018. بتصرّف. ↑ د.إسماعيل عبد الفتاح (2003)، الابتكار وتنميته لدى أطفالنا (الطبعة الأولى)، مدينة نصر: مكتبة الدار العربية للكتاب، صفحة 30-31. بتصرّف. ↑ د.إسماعيل عبد الفتاح (2003)، الابتكار وتنميته لدى أطفالنا (الطبعة الأولى)، مدينة نصر: مكتبة الدار العربية للكتاب، صفحة 34. بتصرّف. ↑ “طرق إدارة الإبداع والابتكار”، www.abahe.co.uk، اطّلع عليه بتاريخ 4-4-2018. بتصرّف. الفرق بين الابتكار

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/الفرق_بين_الإبداع_والابتكار
@sahar_selim
@azza_abdelrehem

104 Likes

https://mawdoo3.com/كيف_تجعل_طفلك_مبدعاً
@azza_abdelrehem
@latefa_shaabana
@sahar_selima
@Rania515

37 Likes

5 طرق لتنمية الإبداع عند الأطفال

5 طرق لتنمية الإبداع عند الأطفال

تنمية الإبداع عند الأطفال

الإبداع عند الأطفال شيء يولد معهم، وهو بريق يسري في عروقهم، ولكن يفقدونه بشكل تدريجي مع تقدمهم في العمر. فبحلول الوقت الذي ينتهي فيه الأطفال من التعليم الابتدائي، يصبح تفكيرهم أكثر ثباتا وصلابة.

ومع ذلك، يمكن تنمية الإبداع عند الأطفال من خلال الاهتمام بنمو الطفل الذهني والعاطفي، لذلك يمكن للآباء مساعدة الأطفال في تنمية مهارات الإبداع للأطفال من خلال التوقف عن خنق الفضول الطبيعي وحب الإبداع للطفل، والسماح لهم باستكشاف الأشياء من تلقاء أنفسهم.

وكلما شجعت طفلك على التفكير من خارج إطار الصندوق، كلما زاد احتمال حصولك على أطفال مبدعين. لذلك إليك 5 وسائل تساعدك في تنمية إبداع وذكاء الطفل، وذلك بحسب موقع indiaparenting:

  1. أجب عن الأسئلة بأسئلة أخرى

الأطفال يحبون طرح الأسئلة والآباء يميلون إلى إعطاء الإجابات المباشرة، ولكن بدلا من إعطاء إجابات مباشرة، قم بطرح أسئلة أخرى مثل: “برأيك ما هي الإجابة الصحيحة؟” أو “لماذا تعتقد أن هذا الصواب؟”.

وإذا كانت إجابة الطفل صحيحة، فاسأله لماذا تعتقد أن الجواب صحيح وقدم له مكافأة تشجيعية، وإذا كانت إجابته خاطئة، فاسألها لماذا كانت تعتقد أن هذا هو الجواب الصحيح.

قدر تفكير طفلك واشرح له الإجابة الصحيحة، وشجعه على إيجاد الحلول واستخلاص النتائج، وحل المشاكل بطريقة إبداعية.

  1. اكتشاف الإجابات معا

في بعض الأحيان يطرح الأطفال أسئلة لا يعرف الآباء لها إجابة أو غير متأكدين منها، وبالتالي قد يشعر الأب أو الأم بالحاجة إلى التغلب على الجهل، أو الرد بعبارة “لا أعرف”، أو “لست متأكدا”.

يمكنك أن تستبدل العبارات السابقة بعبارة أخرى تفتح مجالا لاكتشاف الإجابة سوية، وهي “دعونا نكتشف الإجابة الصحيحة”. وابحث مع طفلك على الإنترنت أو في مكتبة مدينتك، وشجع طفلك على قراءة الكتب، وقم بشراء الكتب المناسبة لعمره وشاركه قراءتها. وتذكر أيضا أن التجارب والرسوم التوضيحية مفيدة للطفل إذا كنت متأكدا منها.

  1. لا للإجهاد

العمل المدرسي مهم، ولكنه ليس كل شيء فالدراسة المفرطة وكثرة الواجبات المنزلية أمر يقتل الإبداع عند الطفل. لذلك يجب السماح للأطفال بالاسترخاء أو أخذ قيلولة مناسبة، وقراءة كتاب مثير للاهتمام، أو إخراج الطفل للتنزهه أو مشاهدة فيلم جميل.

تحدث عن أشياء مختلفة تهم طفلك وتلفت انتباهه، ويعد اللعب وسيلة مهمة لتعزيز الإبداع، فيمكنك إعطاء طفلك الفرصة للعمل وفق طابع مختلف مع دعمه بالأفكار وتبادل الأدوار بينكما.

  1. الاختراع والإبداع

اللعب يمكن أن يكون الوقت المناسب للإبداع، لذلك يجب عليك شراء اللعب ذات الاستخدام المفتوح مثل المكعبات أو الألعاب التي تحتوي على الكثير من القطع بحيث يمكن لطفلك إنشاء هياكل جديدة منها كل يوم. وهناك إمكانات بسيطة كالقلم والورق التي تعد وسائل قديمة لتطوير الإبداع.

  1. مكافأة الطفل

في بعض الأحيان، يحتاج الطفل إلى الدعم والتشجيع كلما حقق جهدا أكبر أو دراجات عالية، ويمكن أن تردد الأم على مسامع طفلها “أنا فخورة بجهودك”.

كما يجب تشجيعه في المقابل أيضا إذا لم يحصل على تقدم ملحوظ في اختباراته أو دروسه وواجباته. فعلى سبيل المثال يمكنك أن تخبر الطفل: “أنا أعلم أنك اجتهدت وفعلت ما في وسعك بجد، وهذا هو أكثر أهمية لي من الدرجات”.

ثم ناقش السبب الذي أدى إلى النتيجة السيئة، وفكر مع طفلك في كيفية التحسن في الاختبار التالي، وحفز طفلك على بذل المزيد من الجهد للتعلم واستخدام عقولهم في حل المشاكل.

هذه بعض الطرق البسيطة التي تساهم في تطوير إبداع وذكاء الطفل، لذلك يجب غرسها في حياة طفلك لمساعدته في أن يكون شخص إبداعي له آرائه الخاصة في المستقبل.

تنمية الابداع عند الاطفال ذكاء الاطفالالمهارات الابداعية للاطفال تربية الاطفال

مقالات متعلقة

جميع الحقوق مح�?وظة © مصر العربية 2014 |النسخة الكاملة

112 Likes
59 Likes

كيف تجعل طفلك مبدعاً من أهمّ ما يُنمِّي ويدعم الإبداع لدى الأطفال ما يأتي:[٢] حِرْص الوالدين على أن يكونا المَثَل الأعلى، والقُدوة الحسنة لأبنائهما، وتعليمهم طريقة التفكير الإيجابيّ، والصحيح، وطُرُق إيجاد الحلول المناسبة للمشكلات. الإجابة على الأسئلة التي يطرحها الأطفال على آبائهم بطريقة إبداعيّة، مثل تجربة العصف الذهني مع الطفل. إعطاء الطفل حرّية اختيار اللعبة التي يُريد أن يلعبَها، دون توجيهه للعبة مُعيَّنة. تشجيع الطفل على ممارسة أنشطة مختلفة، مثل الرسم. عدم التدخُّل في طريقة لعب الطفل، أوتصحيحها، إلّا إذا اقتضى الأمر ذلك، كأن يكون هناك ضرر أو خطر على الطفل بسبب اللعبة. سَرْد قصّة من الخيال، وذلك عندما يشكو الطفل من الملل، حيث يُفضَّل أن يسردها أحد الوالدين، ثمّ يطلب من الطفل أن يضعَ نهاية لهذه القصّة، مع إمكانيّة تجسيد هذه القصّة باستخدام مجموعة من ألعاب الطفل المختلفة. تخصيص مكان مُحدَّد لأنشطة الأطفال؛ وذلك لإتاحة الوقت للأطفال للاستمتاع باللعب، وإثارة الفوضى، والرسم، والتلوين في هذا المكان المُخصَّص لهم. تشجيع الأطفال على استخدام الأوراق، والمناديل الورقيّة، وبعض الخامات المُتاحة في المنزل للاستمتاع باللعب، وابتكار أشياء أخرى منها. الدخول مع الأبناء في تحدٍّ لصناعة أشياء جديدة من الموادّ البسيطة الموجودة في المنزل. طلب المساعدة من الأبناء في إيجاد حلول لبعض المشكلات البسيطة داخل المنزل، مثل الطريقة الصحيحة للوصول إلى أشياء مرتفعة. تشجيع الأبناء؛ للتغلُّب على خَوْفهم من الفَشَل، أو الوقوع في المشكلات. مساعدة الأبناء في إيجاد حلول وبدائل للمشكلات، والأخطاء التي يقعون بها. ممارسة أشياء غير مألوفة مع الطفل، مثل تلوين الرسوم بألوان غير مُعتادة. طَرْح بعض الأسئلة التي ليست لها إجابات مُحدَّدة على الطفل، مثل لون السماء جميل أليس كذلك؟ أليست لعبة ممتعة؟. التقليل من وقت مشاهدة الطفل للشاشات، والأجهزة اللوحيّة، أو الهواتف الذكيّة قَدْر الإمكان. التركيز على النشاط الإبداعيّ الذي ينجزه الطفل، أكثر من التركيز على نتيجة النشاط. تحفيز الطفل، ومَنْحه الفَخْر بالمجهود الذي أدّاه، بدلاً من مَدْح نتيجة العمل، مثل مدح طريقته المُتَّبعة في الرسم. تغذية إبداع الطفل؛ حيث يمكن تحقيق ذلك عن طريق إعطائه الفرصة لاكتشاف هواياته، ومواهبه، وممارستها. تشجيع الطفل على ممارسة الأنشطة التي تتَّصف بالمرونة، وتُنمِّي الإبداع، والابتكار لديهم، مثل: النَّحت، وصناعة الخَزَف، والرسم. تشجيع الطفل على مشاركة أصدقائه، والمبدعين، والتواصُل معهم، كما أنّه من الممكن تسجيل الطفل في مراكز لتعليم هذه الأنشطة. تشجيع الطفل على استخدام أكثر من حاسّة عند ممارسة الأنشطة، حيث يمكن استخدام الحركة، واللَّمس، والصوت، والرؤية. تشجيع الطفل على اتّخاذ القرار المناسب، وذلك عن طريق عَرض أكثر من خيار من الخيارات الجيّدة أمامه، ثم إعطائه الفرصة لاختيار إحدى هذه الخيارات. تهيئة الطفل، وتشجيعه، وتدريبه على اتّخاذ القرارات الصعبة، ومساعدته على النظر إلى المشكلة من أكثر من جانب، وإيجاد الحلول المناسبة لها. أنشطة تُنمِّي الإبداع لدى الأطفال تُعَدّ الأنشطة الآتية من أهمّ الأنشطة التي تُدرِّب الطفل على الإبداع، وتُنمِّيه لديه، وتُطوِّره، حيث تُقسَم إلى ثلاثة أساليب رئيسيّة، يتضمَّن كلٌّ منها مجموعةً من الأنشطة، على النحو الآتي:[٣] الأسلوب الحركيّ والذي يتضمَّن مجموعة من الأنشطة التي تعتمد على الحركة (الأنشطة الحركيّة)، ومن أهمّها:[٣] التنوُّع الحركيّ: حيث يحتاج هذا النشاط إلى غرفة فارغة وواسعة، أرضها مُغطّاة بالسجّاد، أو الموكيت، حيث سيتمّ تدريب الطفل على الإبداع الحركيّ بطرق مختلفة، حيث يمكن أن يمشي الطفل إلى الجدار المقابل بعدّة طُرُق، مثل: المشي العادي بمُحاذاة الجدار، أوالقَفز على قدم واحدة للوصول إلى الجدار المقابل، وغير ذلك من الحركات التي تخطر في بال الطفل. وَضع الكرة في السلّة: في هذا النشاط سنحتاج إلى كرة، وسلّة، أو صندوق فارغ، والمطلوب من الطفل هنا هو ابتكار أساليب لإدخال الكرة إلى السلّة، أو الصندوق، مثل: إمساك الكرة بإحدى اليدين ورَمْيها إلى السلّة، أو إمساكها بكلتا اليدين، أو إمساك الكرة بين الذراعين ومن ثمّ وَضْعها في السلّة، وهكذا. عبور الحَبل: ويعتمد هذا النشاط على وَضْع حَبل على الأرض، إمّا بشكل مستقيم، أو بأشكال أخرى، وعلى الطفل العبور من فوق الحَبل دون لَمْسه، حيث يمكن أن يمشيَ فوقه ببطء، أو أن يقفزَ على إحدى قدميه، أو أن يقفزَ بكلتا القدمين، وهكذا. الأسلوب التشكيليّ ويتضمّن مجموعة من الأنشطة التشكيليّة، والتي من أهمّها:[٣] تختة الرمل: ويتمثّل هذا النشاط بلَوح خشبيّ مستطيل، له أربعة حواجز على جوانبه، بحيث يُملأ برمل ناعم مُبلَّل؛ ليُسهِّل تماسُكه، كما يمكن أن تُضاف إلى الرمل مجموعة من الكُرات الزجاجيّة، والألعاب الصغيرة المختلفة، التي يمكن للطفل استخدامها مع الرمل المُبلَّل؛ لصُنْع أشكال مختلفة. الصلصال: وهذا النشاط عبارة عن كمّية من الصلصال بألوان مُتعدِّدة، بالإضافة أيضاً إلى مجموعة من الألعاب الصغيرة، والكُرات التي تُستخدَم لصُنْع أشكال مختلفة. الرسم والتلوين: حيث يُطلَب من الطفل أن يرسمَ على مجموعة من أوراق الرسم البيضاء، باستخدام مجموعة من الألوان (الفلوماستر)، أو أن يكمل رسمة مُعيَّنة. الأسلوب اللفظيّ والذي يتضمَّن مجموعة من الأنشطة التي تعتمد على اللفظ:[٣] لعبة الحروف: وهي تتضمَّن مجموعة من البطاقات التي تحتوي على رسوم، ووجوه حيوانات، أو نباتات، وعلى الطفل ذِكر أسماء مع الحرف في بداية الاسم: مثل أ ـــ أسد، ب ـــ بطّة. التمثيل ولعب الأدوار: حيث يتمّ ببعض الأقنعة، والألبسة المُتنوِّعة بأشكال الحيوانات، أو الإنسان، أن يمثِّل الطفل الأدوار حسب القناع الذي يمتلكه، كما أنّ على الوالدين التفاعُل مع الأدوار التي يُمثِّلها الطفل. اختيار عناوين مناسبة للقصة: يعتمد هذا النشاط على قراءة قصّة للطفل، وعند الانتهاء منها، يطلب الوالدان من الطفل أن يضعَ عنواناً مناسباً لهذه القصة. الكلام على الهاتف: والمطلوب في هذا النشاط لعبة هاتف، حيث يتخيَّل الطفل أنّه يتحدَّث في الهاتف مع أحد أقرانه؛ لدعوته إلى حفلة عيد ميلاده، أو التحدُّث إليه عن أحد برامج أفلام الكرتون التي شاهدها. سِمات الأطفال المُبدِعين من أهمّ الصفات والسمات التي يمتلكها الطفل المُبدِع، حسب ما لخَّصه (ديفيز) ما يأتي:[٤] التحدّي. حبّ الاستقلاليّة، والاعتماد على النفس، وإلى جانب ذلك امتلاك الثقة بالنفس، والقدرة على التحكُّم بالذات. امتلاك روح المغامرة، والإرادة القويّة في تجربة الأشياء الجديدة دون الخوف من الفشل. امتلاك القوّة، والحماس، إضافة إلى امتلاك شخصيّة قياديّة، وامتلاك المقدرة على الأداء بمستويات عالية وممتازة. امتلاك الذوق الفنّي. امتلاك حبّ التجربة، والفضول، والبحث عن إجابات للأسئلة التي تدور في مُخيّلته. الميل إلى الألعاب المفيدة، مثل: ألعاب العقل، والتفكير. الانفتاح عقليّاً، حيث يحتوي، ويحترم آراء الآخرين، وأفكارهم. اللجوء إلى الانفراد، والعُزلة؛ للتفكير، والتفكُّر. امتلاك المقدرة على الإدراك، والبديهة، وقوّة الملاحظة. المراجع ↑ مريم غضبان (2005-2006)، مساهمة الأسرة في ظهور السمات الإبداعية لدى الطفل، صفحة 27. بتصرّف. ↑ “كيفية تحفيز أطفالك على الابتكار والإبداع”، ar.wikihow.com، اطّلع عليه بتاريخ 7-8-2018. بتصرّف. ^ أ ب ت ث أ.د علي راشد (2010)، تنمية الإبداع والخيال العلمي لدى أطفال الروضة ومرحلتي الإبتدائية والإعدادية (الطبعة الاولى)، عمان- الاردن: ديبونو، صفحة 31-51. بتصرّف. ↑ مريم غضبان (2005-2006)، مساهمة الأسرة في ظهور السمات الإبداعية لدى الطفل، -: -، صفحة 81. بتصرّف.

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/كيف_تجعل_طفلك_مبدعاً

74 Likes
57 Likes
53 Likes

تحياتى لحضراتكم
تحديد اثنتي عشرة مهارة حياتية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا باستخدام نموذج التعلّم رباعي الأبعاد: ‘التعلّم للمعرفة’ (البُعد المعرفي)، و’التعلّم للعمل’ (البُعد الأدواتي)، و’التعلّم لنكون’ (البُعد الفردي)، و’التعلّم من أجل العيش المشترك’ (البُعد الاجتماعي). والمهارات الرئيسة الاثنتا عشرة هذه طويلة الأمد وتستند إلى الأدلة التي تؤكد أهمية اكتساب المهارات في سن مبكرة. فضلاً عن ذلك، يمكن اكتساب هذه المهارات الحياتية الرئيسة الاثنتي عشرة واستدامتها عبر جميع أشكال التعلّم في مقاربة النظم التي تعترف بتعدد مسارات التعلم، الرسمي وغير الرسمي وغير النظامي.

59 Likes

SUPERMAMA أطفالرعاية الأطفال كيف تجعلين طفلك مبدعا وعبقريا؟ 2019 يناير 08 محتويات كيفية تنمية ذكاء الأطفال أماكن لتنمية ذكاء الأطفال تتمنى كل أم أن تجعل طفلها مبدعًا وعبقريًّا، وتسعى جاهدة لتنمية مهاراته وذكائه طوال الوقت، ولكن هناك عدة عوامل لتنمية ذكاء الأطفال، وزيادته والحفاظ عليه، تعرفي عليها معنا اليوم لتجعلي طفلكِ ذكيًّا ومبدعًا. كيفية تنمية ذكاء الأطفال هناك عدة طرق لتنمية ذكاء الأطفال وزيادة مهاراتهم العقلية والعاطفية، وهي: التغذية السليمة تمثل نوعية الأطعمة التي تقدمينها لطفلكِ دورًا مهمًّا في نمو عقله بشكل سليم وزيادة ذكائه وقدراته، ومن ضمن هذه الأطعمة: الأسماك: لها دور كبير في تنمية ذكاء الطفل، خاصة سمك التونة، لأنها غنية بالأحماض الدهنية والأوميجا 3، التي تحسن من عمل الذاكرة وتساعد على التركيز وتزيد مستوى الذكاء. الحليب: فهو غني بالعديد من العناصر التي يحتاجها عقل طفلك للنمو والتطور، مثل الكالسيوم والحديد والبروتين وفيتامين “د”، ويساعد الحليب على بناء الخلايا العصبية في الدماغ، ما يعزز من وظائف الاتصال في المخ، ويزيد من معدل الذكاء لدى الطفل. البيض: وهو من العناصر الغذائية المهمة لنمو عقل الطفل، بسبب احتوائه على البروتين ومادة الكولين الشبيهة بفيتامين “ب”، وقد أثبتت بعض الدراسات أن لها قدرة عالية على تحسين الذاكرة وزيادة التركيز وتنمية الذكاء عند الأطفال. تعرفي على: تأثير التغذية السليمة على صحة اﻷطفال بالمدرسة ألعاب الذكاء يجب استغلال طاقة الطفل وتوظيفها في تنمية مهاراته وذكائه، وإشراكه في الألعاب المختلفة والتجريب والإخفاق والمحاولة مرات عدة والتفكير في إيجاد حلول والاستنتاج، فكل هذه العمليات العقلية تساعد على تحفيز عقل الطفل على التفكير، ما يجعله أكثر ذكاءً. فقد أثبتت بعض الدراسات أن الأطفال الذين يلعبون بشكل مستمر يتمتعون بنسب عالية من الذكاء الاجتماعي، ويحفز ذلك لديهم القدرة على التفكير والتخيل والتجريب. واختاري لطفلكِ ألعاب الذكاء، مثل البازل والمكعبات والصلصال والأرقام والشطرنج والسودوكو، وحلي معه الألغاز، فهي تنشط عقل الطفل وتحفزه على التفكير، ما يزيد من قدراته على حل المشكلات وزيادة نسبة ذكائه. شاهدي فيديو ألعاب مختلفة لتنمية ذكاء الأطفال ومهاراتهم القصص والحكايات حكيك لطفلكِ القصص والحكايات قبل النوم يجب ألا يكون بهدف المتعة والتسلية فقط، وإنما يجب أن يكون هدفه تنمية مهاراته وذكائه، فالقصص والحكايات تعد عاملًا مهمًّا جدًّا في تنمية ذكاء الأطفال، فقراءة القصص أو حكيها للطفل في صغره، يعمل على زيادة مخزونه من مفردات اللغة، ما يعمل على تنمية ذكائه وإبداعه وزيادة قدرته على التخيل. اقرئي أيضًا: متى يفهم طفلك قصص وحكايات ما قبل النوم؟ الموسيقى والأعمال اليدوية في دراسة أجريت مؤخرًا في جامعة كندية، أثبتت أن تلقي الأطفال لدروس الموسيقى يؤثر بشكل كبير على نسب ذكائهم، فتعلم الطفل الصغير للعزف على آلة موسيقية بيديه يدفعه للتفكير والاستماع وينمي من ذكائه، وكذلك تعلمه لبعض الأعمال اليدوية مثل الرسم والتلوين والتصوير والحفر على الخشب يدفعه للتركيز والتجريب، ما يزيد من مستوى ذكائه. الإشباع العاطفي الأطفال الذي ينشؤون وسط أسرة مستقرة تمنحهم الحب والحنان والاهتمام الذي يحتاجونه، يكونون أكثر ذكاءً وتحصيلهم الدراسي أعلى من غيرهم من الأطفال الذين لم يتمتعوا بالظروف نفسها، فمثلما يؤثر عدم الاستقرار الأسري على نفسية الأطفال، يكون له أثر كبير على نسب ذكائهم أيضًا. وبذلك يجب إبعاد الأطفال عن أجواء التوتر والمشكلات، لأنهم يتأثرون بها جدًّا وتنعكس على شخصياتهم ودرجة استيعابهم. أماكن لتنمية ذكاء الأطفال يمكنك أيضًا تنمية ذكاء طفلك، من خلال اصطحابه إلى بعض الأماكن التي تساعد على تنمية ذكائه وتوظيف مهاراته، ومن ضمن هذه الأماكن: أكاديمية نوتي ساينتستس Nutty Scientists تهتم الأكاديمية بتنظيم الأنشطة التعليمية الممتعة للأطفال من سن 4 إلى 12 عامًا، لتنشئة أطفال لديهم شغف كبير بالعلوم والتكنولوجيا، من خلال إشراكهم في ورش عمل وعروض تفاعلية وإجراء تجارب علمية. لمزيد من المعلومات عن الأكاديمية يمكنك الاتصال على تليفون: 01282586948 / 01282585627 أو زيارة صفحة الفيسبوك من خلال هذا الرابط. المركز الاستكشافي للعلوم والتكنولوجيا يعمل المركز على تحفيز الميول الاستكشافية عند الأطفال، لإجراء التجارب العلمية واستكشاف جسم الإنسان من الداخل وتفاصيل جسم الديناصور، والتعرف على كثير من المعلومات الفلكية والأثرية والجيولوجية، حيث يضم المركز مجموعة من المتاحف العلمية الصغيرة “المتحف الجيولوجي، متحف علوم الفضاء، متحف جسم الإنسان”، ومنطقة أثرية تضم نماذج لديناصور ضخم ومعبد فرعوني ومقبرة توت عنخ أمون، بالإضافة إلى لعبة علمية “سيميليتور” وسينما imax لمشاهدة فيلم علمي على شاشة ضخمة بخاصية الـ3D. لمزيد من المعلومات عن المركز يمكنك الاتصال على تليفون: 0238363922 /

اقرئي المزيد:

78 Likes

الزميلة العزيزة أ / ولاء حسين … صباحكم خير وبركة :slight_smile:
نشكر لكم المشاركة … نقاشنا اليوم عن مفهوم الإبداع … وكيف نزرع في أبنائنا هذا المفهوم ؟
من وجهة نظركم … ما مفهوم الإبداع ؟ وكيف نجعل أبناءنا مبدعين ؟

ننتظر نقاشكم المثمر :slight_smile:

54 Likes