التربية والمجتمع

57 Likes

التربية والمجتمع

يتمحور مفهوم التربية بالمرتبة الأولى حول دور الوالدين في تنشئة الأبناء ورعايتهم وحثّهم على الأخلاق الطيبة والصفات الحسنة وأهم المهارات الحياتية التي تنعكس على السلوك والفكر للأبناء حاضراً ومستقبلاً

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/التربية_وعلاقتها_بالمجتمع

26 Likes

تعريف التربية والتنشئة المجتمعية يتمحور مفهوم التربية بالمرتبة الأولى حول دور الوالدين في تنشئة الأبناء، ورعايتهم وحثّهم على الأخلاق الطيبة، والصفات الحسنة، وأهم المهارات الحياتية التي تنعكس على السلوك والفكر للأبناء، حاضراً ومستقبلاً.[١] يتوسّع مفهوم التربية أو التنشئة ليمتد من الأسرة إلى المدرسة والمجتمع، إذ يتمكن الفرد من التكيّف تدريجياً بمخالطته للمجتمع، دون أن يتم إغفال دور المجتمع في نمذجة السلوكيات العامة، وقولبتها أو تأطيرها بالقبول أو الرفض، بحيث تصبح بمثابة المعيار المرجعي الذي يحتكم له الأفراد تلقائياً، بوصفها معايير المجتمع وضوابطه العامة وأعرافه.[٢]

19 Likes

طبيعة العلاقة بين التربية والمجتمع تتداخل العوامل المؤثرة في العملية التربوية، ويعد المجتمع واحداً من أهم تلك العوامل، فمنذ مرحلة مبكرة يبدأ الطفل بالتفاعل مع مجتمعه المصغر، أي أسرته، ليبدأ مرحلة إدراكية جديدة، ويبدأ معها أثر هذا التفاعل بالظهور على سلوكيات الطفل البسيطة، بحيث تتطور كفاءات الطفل وتنمو شخصيته وإدراكه، بالتزامن مع تطور تفاعله الاجتماعي، كنوع من أنواع تطور العلاقة الكردية بين التفاعل مع المجتمع وتأثيره على التربية بصفة عامة.

20 Likes

تتمثل العلاقة بين التربية والمجتمع ضمن ثلاثة محاور رئيسية، تتنامى منذ الطفولة، أولها طبيعة السياق الاجتماعي الذي ينشأ فيه الفرد، خاصة على نطاق الأسرة التي تتولى شؤون الرعاية والتوجيه المباشرين، أما ثاني المحاور فهو ما يتعلّق بتطور الكفاءات المرافقة للنمو الطبيعي والنضوج الفكري، والمحور الثالث هو ذلك التصوّر الذي يكوّنه الفرد عن ذاته والمجتمع.

18 Likes

أثر وأهمية البيئات المجتمعية على التربية يمكن تلخيص البيئات الاجتماعية في حيز الماديات المحيطة بالفرد، والموارد والعلاقات الاجتماعية التي يتمتع بها ويتفاعل معها، فمثلاً يتأثر الطفل بالبيئة المادية المحيطة به، كالمرافق التعليمية، ومستوى المعيشة العام، أما عل الصعيد المجتمعي فإن ذلك مرتبط بتوفر الموارد الاجتماعية ومدى تطورها، ومدى ترابط العلاقات الاجتماعية التي تثري تجربة الأفراد وخبراتهم

17 Likes

التربية ضرورة اجتماعية ، وترتبط بالمجتمع ارتباطاً عضوياً ، وتهدف إلى الاهتمام بالمجتمع ، وتلبية حاجاته وتكييف أفراده مع بيئتهم ، من خلال تفاعلهم المستمر ، الذي يضمن لهم تسرب أسلوب حياة مجتمعهم ، واستيعاب ثقافته ، وكذلك لا توجد تربية دون مجتمع فالعلاقة بينهما متبادلة ، ووثيقة الصلة ، فلهذا تعتبر التربية مرآة المجتمع تمتد بجذورها في داخل النظام الاجتماعي للمجتمع ، وتكشف عن خصوصياته وتميزه عن غيره من المجتمعات

15 Likes

يعد المجتمع واحداً من أهم العوامل المؤثرة في العملية التربوية فمنذ مرحلة مبكرة يبدأ الطفل بالتفاعل مع مجتمعه المصغر، أي أسرته، ليبدأ مرحلة إدراكية جديدة، ويبدأ معها أثر هذا التفاعل بالظهور على سلوكيات الطفل البسيطة بحيث تتطور كفاءات الطفل وتنمو شخصيته وإدراكه، بالتزامن مع تطور تفاعله الاجتماعي

16 Likes

تكمن أهمية البيئات المجتمعية في طبيعة تأثيرها على الفرد بمختلف مراحله العمرية، وتقوم بتلك التأثيرات بشكلها المباشر وغير المباشر، فالأبوان، ومكان السكن، وطبيعة الأقارب والجيران، والبيئة المدرسية، ومستوى الحي والمرافق الموجودة فيه، وسلامة العلاقات الاجتماعية أو توترها، كلها بيئات وعوامل تؤثر بشكل متكرر على الطفل، والمراهق، وكل من الأبوين، وعلى الأسرة بشكل عام.

13 Likes

وقد اختلف المربون عبر العصور التاريخية في علاقة التربية بالمجتمع ووظيفتها تجاهه . فرأى فريق منهم وعلى رأسه أرسطو ، إن مهمة التربية هي نقل التراث الثقافي ، والعمل على استقرار المجتمع ، وبقاء أوضاعه الراهنة كما هي . أما الفريق الآخر من المربين وعلى رأسه أفلاطون ، فقد رأى أن مهمة التربية هي ، اصلاح المجتمع ، وتحسين أوضاعه القائمة ، وذلك عن طريق التدقيق في التراث الثقافي وتنقيحه وتخليصه من الشوائب والفساد ، قبل أن يتم نقله إلى الأجيال الصاعدة .

11 Likes

عناصر التنشئة المجتمعية وتأثيرها التربوي تعد الأسرة، ووسائل الإعلام، والثقافة المجتمعية، من أهم العناصر المؤثرة في صياغة التأثير المجتمعي على الأفراد، وكذلك انتماءات الشباب وقناعاتهم، فكل ذلك ينشأ تدريجياً ويتشكّل ضمن عدة مواقف متراكمة، فمثلاً للبيئة العربية خصوصيتها المكتسبة من المعتقدات والقيم المجتمعية والأعراف التي تضبط سلوكيات المجتمعات ضمن إطار الثقافة العربية المتعارف عليها

10 Likes

تتمثل العلاقة بين التربية والمجتمع ضمن ثلاثة محاور رئيسية تتنامى منذ الطفولة، أولها طبيعة السياق الاجتماعي الذي ينشأ فيه الفرد خاصة على نطاق :herb:الأسرة التي تتولى شؤون الرعاية والتوجيه المباشرين

:tulip:أما ثاني المحاور فهو ما يتعلّق بتطور الكفاءات المرافقة للنمو الطبيعي والنضوج الفكري

:herb: والمحور الثالث هو ذلك التصوّر الذي يكوّنه الفرد عن ذاته والمجتمع.

12 Likes

. ونحن نعلم أن الإنسان كائن اجتماعي كما يقول أرسطو ، ولذا فهو لا يعيش بمفرده ، وانما يميل إلى التجمع بأفراد نوعه من بني الإنسان ، ويتخذ هذا التجمع الإنساني أشكالاً مختلفة
االحشد (Aggregate) : ويعتبر من أبسط أشكال التجمعات ، وتكون بداية تكوينه تلقائية أي بدون وعي أو قصد ، ويتميز بمجرد التقارب المكاني بين الأفراد ، دون أن يرتبط ذلك بأي نوع من التنظيم أو التأثير المتبادل ، أو أية علاقة من نوع آخر .

9 Likes

إن التربية لا يمكن أن تتم في فراغ وبالتالي فهي تعيش في مجتمع ذلك لأنها أداة المجتمع في تشكيل الأفراد الذين لا يمكن لهم أن ينمو في عزلة ولا يرجع هذا إلي أن الأفراد الإنسانيين يشكلون بيئة مناسبة تقدم الحماية واستمتاع فحسب ولكن لأن هؤلاء الأفراد يلعبون أيضا أدوار أكثر أهمية وهو أن وجودهم ضروري للعلاقات التي يكونها الفرد النامي معهم إذ هي المكونات الواقعية لذاته فالفرد النامي ليس مكتفيا بذاته له علاقته بالأفراد الآخرين ولكن العلاقات تدخل في ذات وجوده وفي جوهر شخصيته فالذات ليست شيئا في عزلة ولكنها دائما بالضرورة ذات في علاقة .

9 Likes

الجمع (Collective) : ويتميز بوجود التفاعل بين الأفراد ، مع الإحساس بوحدة التركيب ووحدة المصالح والنشاط .

5 Likes

المجتمع مدرسة كبيرة يتلقى فيها الفرد دروسا عملية كثيرة قد لا يتيسر له أن يتلقاها في حياته من علي مقاعد الدراسة العادية ومن المجتمع يكتسب الفرد ما لديه من السلوك ولا يقف الأمر عند هذا الحد بل إن الفرد يتلقى من المجتمع دروسا مختلفة الأنواع والصور يصقل بها معارفه وخبراته المدرسية وبما أن الحياة لا تنقطع بانقطاع الفرد عن الذهاب إلي المدرسة العادية فإن حياته في المجتمع تعتبر عملية استمرارية للدراسة والبحث والتعليم في المدرسة الكبيرة ( المجتمع ) بما فيه من مهن وأدوات اتصال ووسائل توضيح وبما فيه من نظم تفرضها الدولة أو المؤسسات العامة وتصقلها التجارب علي مر السنين وما الإنسان إلا مجموعة من القوى التي تظل كامنة حتى تظهرها التجارب علي السطح وتطلق سراحها الخبرات .

13 Likes

المجتمع (Society) : اختلف علماء الاجتماع في تعريفه ،
ومن اشهر التعاريف الواردة في مؤلفات علم الاجتماع

1ـ جينزبيرج (M. Ginsberg): يعرف المجتمع بأنه تعبير عن كل صلة للإنسان بالإنسان سواء أكانت هذه الصلة مباشرة أم غير مباشرة، منظمة أم غير منظمة وعن وعي أم بدون وعي، تتميز بالتعاون أم تتميز بالعداء "

11 Likes

:boom:عناصر التنشئة المجتمعية وتأثيرها التربوي

:herb:تعد الأسرة ووسائل الإعلام والثقافة المجتمعية من أهم العناصر المؤثرة في صياغة التأثير المجتمعي على الأفراد وكذلك انتماءات الشباب وقناعاتهم فكل ذلك ينشأ تدريجياً ويتشكّل ضمن عدة مواقف متراكمة فمثلاً للبيئة العربية خصوصيتها المكتسبة من المعتقدات والقيم المجتمعية والأعراف التي تضبط سلوكيات المجتمعات ضمن إطار الثقافة العربية المتعارف عليها عالمياً.

13 Likes

2ـ يوبانك (E. Eubank) : يعرف المجتمع بأنه عبارة عن " مجموعة من الناس عاشوا وعملوا لفترة من الزمن بلغت من الطول ما مكنهم من تنظيم أنفسهم ، واعتبار أنفسهم وحدة اجتماعية لها حدودها المعروفة" .

5 Likes

قد فطنت المجتمعات الحديثة إلي أهمية التربية فأولتها كل الاهتمام والعناية وخصصت لها المال والجهد وأعدت الخبراء والمتخصصين لذا تحتل التربية مكانا نافذا لم تحتله في أي عهد من العهود كما تحتله اليوم في عصر التحول والتقدم من المرحلة الصناعية إلي الثورة المعرفية لهذا فإن رجال التربية في كل بقاع العالم يهتمون الآن في العملية التربوية وما تؤدي إليه تلك العملية من خدمات للمجتمعات المتطورة علي أنه يمكن الاعتماد علي التربية سواء في نشر أي فكرة أو رأي أو معتقد معين من هنا يتضح لنا خطورة .

11 Likes